اشترك

الرفاه المنظمي يبدأ من الرفاه الفردي

الرفاه المنظمي

إعداد: ألانا كوكمان، غايل كارين يونغ وايت

 

تم النشر 10 يونيو 2021

إن دعم مرونة الفرد والفريق والقيام بتحويلات صغيرة نحو الحياة المنظمية التي تحسن الرفاه؛ يمكّن المنظمات من تحسين فعاليتها، وتحقيق الرفاه المنظمي، والمساهمة في ثقافة كلية أكثر صحةً للتغيير المجتمعي. في حدث محتضن من قبل مشروع الرفاه «The Wellbeing Project» (TWP) عام 2017، عبرت غابرييلا غاندل؛ المديرة التنفيذية لشبكة الريادة الاجتماعية «إمباكت هاب»، عن الحاجة …

look
زر الذهاب إلى الأعلى