اشترك
الوضع المظلم
الوضع النهاري

الاستمرار بالحساب الحالي

كيف تؤثر الأزمات في توجهات العمل الخيري؟

إعداد : لمياء حسن

 

تم النشر 11 مارس 2022

شارك
شارك
بداية من الأضواء الساهرة في الشوارع العربية، يشتهر شهر رمضان بأيادي الخير التي تمتد لصناعة التغيير، والمساهمة بالقليل من الجود للتأثير الإيجابي في المجتمع، ورسم الابتسامة على وجوه الفئات الأكثر احتياجاً. وحتى الماضي القريب، كانت الأعمال الخيرية التقليدية، تظهر مدفوعة بمبادرات فردية نابعة من الإحساس بالمسؤولية المدنية أو الدينية، حيث ركزت على الطرق المعهودة للعطاء والقضايا الاجتماعية التي تؤثر في المجتمعات المحلية مثل الرعاية الصحية والفقر. دفع افتقار بيئة العطاء الاجتماعي في المنطقة العربية إلى الثقة بين الجهات المانحة والمؤسسات الخيرية، الجهات المانحة إلى تنفيذ برامجها الاجتماعية بنفسها، وبحسب دراسة بعنوان: "حالة الحوكمة في قطاع العطاء الاجتماعي – منطقة الخليج"…
زر الذهاب إلى الأعلى