اشترك

كيف تؤثر رسالة العمل الخيري في تحقيق التغيير الاجتماعي؟ “قلبي اطمأن” مثالاً

إعداد : لمياء حسن

 

تم النشر 02 مايو 2022

شارك
شارك

نشأ “نبيل” في أسرة اعتادت تقديم يد العون للغير دون تفكير، بدأ يخرج بعد مواعيد مدرسته بصحبة أبيه خلال أيام محددة والاطمئنان على عدد من الأسر التي يعرف أنها لا تمت لهم بأي صلة قرابة. ومع بلوغه العقد الثالث من العمر، كان “نبيل” يحث زملاء الدراسة للتعاون فيما بينهم، والوصول بيد الخير إلى الكثير من …

زر الذهاب إلى الأعلى