اشترك
الوضع المظلم
الوضع النهاري

الاستمرار بالحساب الحالي

مبادرات الأثر الجماعي: كيف ننسق بينها؟

مبادرات الأثر الجماعي كوسيلة للتغيير

إعداد : ميريتا إيربي، باتريك بويل

 

تم النشر 12 يونيو 2021

شارك
شارك
كان شمال مدينة كنتاكي مَعقِلاً لمبادرات الأثر الجماعي قبل أن تُسمّى حتى «بالأثر الجماعي» بوقت طويل، فطيلة عقود؛ عالجت حكومة المنطقة والقادة المدنيون القضايا الاجتماعية الشائكة من خلال الشَراكات، لاستحداث رؤية لمستقبَل المنطقة وتنفيذ خطط لتحقيق هذه الرؤية؛ حيث يقول نائب رئيس أحد هذه الجهود: «كنا نعمل وفقاً لمفهوم الأثر الجماعي؛ لكننا لم نكن نُطلِق عليه هذه التسمية». من جهة أخرى؛ عندما نتطرَّق إلى مبادرات التعليم في شمال مدينة كنتاكي، نجدها مثالاً حياً للمثل القائِل «كل ما يزيد عن حدّه ينقلِب إلى ضدّه»؛ حيث أُنشِئَت مبادرات لتعزيز التعاون بين المعلِّمين من جهة، وبين المعلِّمين والشركات من جهة أخرى، وبين المعلِّمين…
زر الذهاب إلى الأعلى