اشترك
الوضع المظلم
الوضع النهاري

الاستمرار بالحساب الحالي

الحياد الكربوني في الشركات وعد زائف

"صافي الانبعاثات الصفري" و"الحياد الكربوني" هما أبرز تعهدين مناخيين تُلزم الشركات نفسها بهما، ولن يجديا أي نفع.

إعداد : أودن شندلر

 

تم النشر 17 أكتوبر 2022

شارك
شارك
تعمّد مؤسس شركة باتاغونيا (Patagonia)، إيفون شوينارد، تسليط الضوء على العمل الحقيقي والعمل الرمزي من خلال تبرعه القائم على رؤية سامية بشركته لصالح قضية التغير المناخي، ومهّد بذلك الطريق للشركات التقدمية الأخرى إن اختارت السير على خطاه، ولكن هذا لن يحدث على الأرجح. قدّمت العام الماضي خدماتي الاستشارية حول الاستدامة لشركة جديدة للوازم التخييم والرحلات وأدواتها، وبدأ رئيس الشركة التنفيذي الحوار بقول إنه يملك استراتيجية بالفعل تتمثل في السعي للحصول على شهادة اعتماد تسمى "الحياد المناخي" (Climate Neutral)، وإحدى الطرق التي سوف يتبعها هي شراء تعويضات الكربون كي تتمكن الشركة من ادعاء أنها حققت "صافي الانبعاثات الصفري". قضيت الساعة التالية في شرح ما…
زر الذهاب إلى الأعلى