اشترك
الوضع المظلم
الوضع النهاري

الاستمرار بالحساب الحالي

نماذج التفكير التصميمي في الجامعات وقطاع التعليم العالي

إعداد : ديريك أندرسون، مايكل كرو، كلارك غلبرت

 

تم النشر 18 أبريل 2021

شارك
شارك
تحدثنا في مقدمة هذه السلسلة عن أهمية التفكير التصميمي في الجامعات وقطاع التعليم العالي، وذكرنا أهمية البدء في العمل على صعيدين منفصلَين ومترابطَين جداً في الوقت ذاته؛ أولاً، «التحول أ»؛ وهو إعادة تصميم جوهر عمل المؤسسة لتحسين قدراتها من حيث التدريس والبحث، بينما يستلزم التحول الثاني؛ أو «التحول ب»، التصميم الدقيق للقدرة على الاستجابة للفرص الجديدة أو المطالب الاجتماعية.  «التحول أ» من أجل التمايز البحثي لا تعتمد جميع الجامعات البحث المكثف، لكن يمكن لتلك التي تعتمده تحقيق مكاسب كبيرة في إنتاجية البحث، من خلال التركيز على نقاط قوتها الأساسية، وبناء برامج في المجالات التي تتمتع فيها بمزايا أساسية. عندما أصبح…
زر الذهاب إلى الأعلى