التواصل ونشر البيانات لدفع عجلة التغيير

كيف استفادت مؤسسة آني كايسي من قوة المعلومات والتواصل لدفع الاستثمار العام في الأطفال وأسرهم.

إعداد: باتريك مكارثي، ليزا هاميلتون

 

تم النشر 09 يوليو 2021

لا يستطيع الأطفال التصويت، ولا يمكنهم التواصل وشراء الإعلانات على التلفاز، أو تشكيل لجنة عمل سياسية ليحظَوا بما يحتاجون إليه، ولا يمكنهم التحدث بالنيابة عن أنفسهم، نتيجةً لذلك؛ غالباً ما يغيب ذكرهم عن القوائم المكتظة بالأولويات السياسية التي تتنافس على نيل الاهتمام، وللتصدّي لهذا الإغفال؛ كانت تبني مؤسَّسة «آني إي كايسي فاونديشن» (Annie E. Casey …

look
--> -
زر الذهاب إلى الأعلى