اشترك
الوضع المظلم
الوضع النهاري

الاستمرار بالحساب الحالي

كيف تتجنب المؤسسات زعزعة السياسات القائمة وتحقيق الاستفادة منها؟

في زمن يتسم بالاستقطاب السياسي الشديد والخلل الوظيفي في الحكومات، تخلق المؤسسات التي تعمل على مبدأ "الاستفادة أولاً" الأثر بالعمل ضمن الأنظمة الحالية بغضّ النظر عن عيوبها.

إعداد : جيم بيلدنر، ستيفاني كورانا

 

تم النشر 22 نوفمبر 2022

شارك
شارك
نعلم جميعاً أن الشركات والحركات الاجتماعية تسعى دوماً إلى زعزعة الأنظمة من الخارج أو إحداث تغييرات جوهرية على السياسات بدءاً من القمة، ولكن على الرغم من أن هذه الأساليب نجحت سابقاً في كثير من الحالات، فكفاءتها اليوم تتضاءل يوماً بعد يوم لدرجة تدفعنا إلى إعادة النظر في فعاليتها مقارنة بالاستراتيجيات الجديدة التي تستفيد من الموجود من أجل تجاوز الخلل الوظيفي الذي يعوّق التغيير على غالبية المستويات. نعترف صراحة أن تجلي هذه الفكرة كان مفاجئاً لنا؛ إذ يصعب على الجميع تجاهل جاذبية زعزعة الأنظمة وتغييرها من القمة إلى القاعدة، إلا أننا رأينا حقائق تثبت أن الواقع قد تغير، ولا يمكن إنكار…
زر الذهاب إلى الأعلى