$User->is_logged_in:  bool(false)
$User->user_info:  NULL
$User->check_post:  object(stdClass)#6924 (14) {
  ["is_valid"]=>
  int(1)
  ["global_remaining_posts_to_view"]=>
  int(0)
  ["remaining_posts_to_view"]=>
  int(0)
  ["number_all_post"]=>
  int(0)
  ["number_post_read"]=>
  int(0)
  ["exceeded_daily_limit"]=>
  int(0)
  ["is_watched_before"]=>
  int(0)
  ["sso_id"]=>
  int(21308)
  ["user_agent"]=>
  string(40) "CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)"
  ["user_ip"]=>
  string(13) "44.220.62.183"
  ["user_header"]=>
  object(stdClass)#6916 (43) {
    ["SERVER_SOFTWARE"]=>
    string(22) "Apache/2.4.57 (Debian)"
    ["REQUEST_URI"]=>
    string(253) "/%D8%AF%D9%84%D9%8A%D9%84%D9%83-%D9%84%D9%84%D8%A7%D8%A8%D8%AA%D9%83%D8%A7%D8%B1/%D8%AA%D9%85%D9%88%D9%8A%D9%84-%D9%88%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%AB%D9%85%D8%A7%D8%B1/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B4%D8%AA%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%85%D8%A9/"
    ["REDIRECT_HTTP_AUTHORIZATION"]=>
    NULL
    ["REDIRECT_STATUS"]=>
    string(3) "200"
    ["HTTP_AUTHORIZATION"]=>
    NULL
    ["HTTP_X_FORWARDED_PROTO"]=>
    string(5) "https"
    ["HTTP_CONNECTION"]=>
    string(7) "upgrade"
    ["HTTP_HOST"]=>
    string(14) "ssirarabia.com"
    ["HTTP_ACCEPT_ENCODING"]=>
    string(4) "gzip"
    ["HTTP_CF_RAY"]=>
    string(20) "85fb14165c9c05ca-IAD"
    ["HTTP_CF_VISITOR"]=>
    string(22) "{\"scheme\":\"https\"}"
    ["HTTP_USER_AGENT"]=>
    string(40) "CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)"
    ["HTTP_ACCEPT"]=>
    string(63) "text/html,application/xhtml+xml,application/xml;q=0.9,*/*;q=0.8"
    ["HTTP_ACCEPT_LANGUAGE"]=>
    string(14) "en-US,en;q=0.5"
    ["HTTP_IF_MODIFIED_SINCE"]=>
    string(29) "Sun, 24 Sep 2023 17:59:17 GMT"
    ["HTTP_CF_CONNECTING_IP"]=>
    string(13) "44.220.62.183"
    ["HTTP_CDN_LOOP"]=>
    string(10) "cloudflare"
    ["HTTP_CF_IPCOUNTRY"]=>
    string(2) "US"
    ["PATH"]=>
    string(60) "/usr/local/sbin:/usr/local/bin:/usr/sbin:/usr/bin:/sbin:/bin"
    ["SERVER_SIGNATURE"]=>
    string(74) "
Apache/2.4.57 (Debian) Server at ssirarabia.com Port 80
" ["SERVER_NAME"]=> string(14) "ssirarabia.com" ["SERVER_ADDR"]=> string(11) "172.18.0.22" ["SERVER_PORT"]=> string(2) "80" ["REMOTE_ADDR"]=> string(13) "44.220.62.183" ["DOCUMENT_ROOT"]=> string(13) "/var/www/html" ["REQUEST_SCHEME"]=> string(4) "http" ["CONTEXT_PREFIX"]=> NULL ["CONTEXT_DOCUMENT_ROOT"]=> string(13) "/var/www/html" ["SERVER_ADMIN"]=> string(19) "webmaster@localhost" ["SCRIPT_FILENAME"]=> string(23) "/var/www/html/index.php" ["REMOTE_PORT"]=> string(5) "45924" ["REDIRECT_URL"]=> string(89) "/دليلك-للابتكار/تمويل-واستثمار/المشتريات-العامة/" ["GATEWAY_INTERFACE"]=> string(7) "CGI/1.1" ["SERVER_PROTOCOL"]=> string(8) "HTTP/1.1" ["REQUEST_METHOD"]=> string(3) "GET" ["QUERY_STRING"]=> NULL ["SCRIPT_NAME"]=> string(10) "/index.php" ["PHP_SELF"]=> string(10) "/index.php" ["REQUEST_TIME_FLOAT"]=> float(1709651905.095194) ["REQUEST_TIME"]=> int(1709651905) ["argv"]=> array(0) { } ["argc"]=> int(0) ["HTTPS"]=> string(2) "on" } ["content_user_category"]=> string(4) "paid" ["content_cookies"]=> object(stdClass)#6892 (3) { ["status"]=> int(0) ["sso"]=> object(stdClass)#6897 (2) { ["content_id"]=> int(21308) ["client_id"]=> string(36) "33d5504c-575d-4f5f-9557-517540fa8e3e" } ["count_read"]=> NULL } ["is_agent_bot"]=> int(1) }
$User->gift_id:  NULL

ما أهم التحديات أمام المشتريات العامة المسؤولة اجتماعياً؟

المشتريات العامة
shutterstock.com
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

تقدم منصة ستانفورد للابتكار الاجتماعي الجزء الثاني من سلسلة “كيف يمكن للمشتريات العامة النهوض بالاقتصاد الاجتماعي؟” والتي تحدثنا في جزئها الأول عن كيفية تنمية الاقتصاد الاجتماعي، وأهم توجيهات الاتحاد الأوروبي فيما يخص المشتريات العامة. أما اليوم في هذا المقال فسوف نتحدث عن أهم التحديات التي تواجه المشتريات العامة المسؤولة اجتماعياً.

التحديات التي تواجه المشتريات العامة المسؤولة اجتماعياً

في حين تم إحراز تقدم نحو تنفيذ برامج المشتريات العامة المسؤولة اجتماعياً (SRPP)، لا تزال هناك تحديات عديدة. قد يكون التحدي الأكبر الذي يواجه تطبيق (SRPP) هو أن التوجيهات تعتبر إرشادات وأن استخدامها اختياري. هذا يسمح بظهور مستوى ملحوظ من حرية التصرف على المستويات الوطنية والمحلية، والكثير من الحكومات لم تتخذ خطوات نحو تنفيذ هذه التشريعات.

في كثير من الأحيان، تنطبق توجيهات برامج المشتريات العامة المسؤولة اجتماعياً فقط على مشتريات الحكومة المركزية، وليس الإقليمية والمحلية؛ حيث يتم قدر كبير من الشراء. ولأن الحكومات الوطنية غالباً ما تشتري كميات كبيرة، فإنه يجعل من الصعب على المؤسسات الاجتماعية، التي غالباً ما تكون أصغر، أن تقدم مناقصات على العقود أو الفوز بها عندما تحاول ذلك.

حتى في البلدان التي تم فيها اعتماد تشريعات (SRPP)، توجد تحديات استراتيجية وتشغيلية لتنفيذ الإصلاحات. فغالباً ما يُنظر إلى محركات المشتريات الاجتماعية على أنها في صراع مع الدوافع الاقتصادية، مثل المنافسة العادلة، والسعر الأدنى، وقيود الميزانية. وكثيراً ما يفضل مسؤولو المشتريات إبقاء معايير الشراء بسيطة وتجاهل الاعتبارات الاجتماعية خوفاً من تشويه المنافسة. كما أنهم يميلون إلى تجنب المخاطرة ويحجمون عن تجربة أساليب جديدة أو دعوة موردين غير معروفين لتقديم مناقصات، خاصة إذا لم يكونوا متأكدين من كيفية تقييمهم.

تنفيذ عمليات المشتريات العامة المسؤولة اجتماعياً

على الجانب التشغيلي، لا يكون مسؤولو المشتريات في الغالب على دراية بتدابير المشتريات الاجتماعية وبالتالي لا يستخدمونها. لا يزال معظم مسؤولي المشتريات يفتقرون إلى المهارات الفنية الضرورية والمعرفة اللازمة لتنفيذ عمليات (SRPP)، سواء كان الأمر يتعلق باختيار مرحلة الشراء المناسبة أو نظام التسجيل. وعادةً ما يتم تجاهل كيانات الاقتصاد الاجتماعي لمجرد أن السلطات العامة ليست على دراية بها وبأنشطتها. بينما قد يؤدي الفساد وانعدام الشفافية إلى تشويه المنافسة في المشتريات الاجتماعية أو منع استخدام أحكام (SRPP) تماماً في النهاية.

أحد أكبر التحديات التي تواجه تنفيذ خطة الاستجابة الاستراتيجية هي صعوبة تحديد القيمة الاجتماعية وقياسها في عملية الشراء. في المملكة المتحدة، على سبيل المثال، حيث تم تشجيع تضمين اعتبارات القيمة الاجتماعية في التكليف بالخدمة العامة منذ اعتماد قانون الخدمات العامة (القيمة الاجتماعية) عام 2013، لا يزال تحديد القيمة الاجتماعية وقياسها يمثل التحدي الأكبر أمام التنفيذ.

فجوة الاتصال بين صانعي السياسات والمشترين

وفي العديد من البلدان، حتى في حالة وجود سياسات واستراتيجيات القيمة الاجتماعية، فإن فجوة الاتصال بين صانعي السياسات والمشترين تجعل من الصعب ترجمة هذه الاستراتيجيات إلى أهداف مشتريات اجتماعية أكثر تحديداً. غالباً ما يفتقر القائمون على المشتريات العامة إلى التركيز ولا يرون الأمور من منظور المستفيد، ويقومون ببساطة بشراء خدمة أو منتج باستخدام مناقصة إلزامية، بدلاً من التركيز على النتائج المرجوة. كما كتبت سارة موراي في تقرير عن الإنفاق العام نشرته “ذي إيكونومست إنتلجنس يونت” (The Economist Intelligence Unit): “قد تأمر الحكومة ببناء جسر، في حين أن العبّارة هي التي ستؤدي المهمة بشكل أفضل”.

من الناحية العملية، يتمثل التحدي الرئيسي في قياس القيمة الاجتماعية في الافتقار إلى الممارسات والقدرات والأدوات اللازمة لجمع البيانات وتقييم النتائج وقياس الأثر. قد تكون طرق وأدوات القياس المتاحة غير مناسبة أيضاً، نظراً لأن القيمة الاجتماعية يمكن أن تكون فريدة في كل حالة شراء اعتماداً على الخدمة أو المنتج وأصحاب المصلحة المتأثرين. حتى في حالة تحديد الأهداف الاجتماعية وقياس الأثر الاجتماعي في عملية الشراء، فقد يؤدي أداء العقد إلى نتائج اجتماعية مختلفة أو غير مقصودة.

نظراً لصعوبة تحديد القيمة الاجتماعية وقياسها، يخاطر مسؤولو المشتريات بالفشل إذا لم يتمكنوا من تقييم ما إذا كانت عملية الشراء ناجحة أم لا واستخلاص الدروس المستفادة للمستقبل. كما أنهم يجازفون بارتكاب خطأ الغسيل الاجتماعي من قبل الشركات التي قد تقدّم صورةً مغلوطة عن سجلهم الحقوقي الإنساني أو الاجتماعي. تشير التقارير إلى أن هناك القليل من التحليلات المتاحة حول القيمة الاجتماعية المحققة فعلياً من خلال المشتريات الاستراتيجية (الاجتماعية)، وأكدت دراسات الحالة السمات المتعلقة بالتنفيذ والعملية أو التأثير الاجتماعي المقصود بدلاً من النتائج الفعلية.

تتعلق المجموعة الأخيرة من التحديات بمهارات وقدرات مؤسسات الاقتصاد الاجتماعي نفسها. إذ غالباً ما تجد هذه المؤسسات عمليات الشراء معقدة للغاية ومرهقة ولا تملك المعرفة أو القدرة أو الوقت للمشاركة في العملية أو تقديم المناقصات. قد يكون الخبراء الداعمون والمستشارون جاهزين للمساعدة، لكن مؤسسات الاقتصاد الاجتماعي غالباً لا تستطيع الدفع لهم مقابل أتعابهم. وفي بعض الحالات، لا تدرك مؤسسات الاقتصاد الاجتماعي ببساطة حقوقها في المشاركة في مناقصات الشراء أو لا تعرف أنه تم نشرها أصلاً.

تعاني مؤسسات الاقتصاد الاجتماعي تحديات التأثير الاجتماعي أيضاً؛ فهي غالباً ما تفتقر إلى المهارات والطرق والقدرة اللازمة لقياس تأثيرها الاجتماعي، ولا تستطيع تقديمها على شكل عروض مناقصات واضحة. كما أن محدودية الموارد البشرية والمالية قد تمنع أيضاً مؤسسات الاقتصاد الاجتماعي من نيل عقود أكبر في القطاع العام.

يمكنكم الاطلاع على النسخة الإنجليزية من المقال من خلال الرابط، علماً أنّ المقال المنشور باللغتين محمي بحقوق الملكية الدولية. إنّ نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يُعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

Content is protected !!