اشترك

الجدوى التجارية للاستثمار في المواهب في القطاع غير الربحي

إعداد: مونيشا كابيلا

 

تم النشر 11 مايو 2021

شارك
شارك

يُعرف القطاع غير الربحي بقلة الاستثمار في المواهب؛ حيث نتج عن السعي إلى تحقيق الحد الأدنى من النفقات العامة إنفاق شحيح على رأس المال البشري؛ مثل المكافآت المتدنية وقلة التدريب؛ فقد أحصىت مؤسسة «ذا فاونديشن سنتر» (The Foundation Center) ما أنفقه القطاع غير الربحي في عام 2011 على تنمية المهارات القيادية بما يقدَّر بأربعمئة مليون …

زر الذهاب إلى الأعلى