اشترك

تسخير علم البيانات في خدمة الابتكار الاجتماعي

إعداد: نيك مارتن

 

تم النشر 20 أبريل 2021

بينما يكافح العالم لتحقيق «أهداف التنمية المستدامة» التي وضعتها الأمم المتحدة، أصبحت الحاجة إلى علم البيانات لتتبع التقدم ​​أكثر أهميةً من أي وقت مضى، وتلعب الحكومة والمجتمع المدني ومؤسسات القطاع الخاص دوراً في إنتاج هذه البيانات ومشاركتها واستخدامها، لكن الجهود المبذولة في جمع المعلومات وتحليلها تمكنت من تتبع 68% فقط من مؤشرات «أهداف التنمية المستدامة» …

look
زر الذهاب إلى الأعلى