اشترك

كيف تسهم مؤسسة “مجدي يعقوب للقلب” في نهضة الرعاية الطبية الخيرية؟

إعداد : لمياء حسن

 

تم النشر 24 يونيو 2022

شارك
شارك

عندما رُزق الزوجان “سعيد” و”حياة” ابنتهما “أمل”، كانا على أهبة الاستعداد للتضحية بكل نفيس، على الرغم من عدم امتلاكهما الكثير، من أجل الحفاظ على ابتسامتها مشرقة يومياً؛ وبعد يوم دراسي ليس شاقاً، وقعت “أمل” طريحة الفراش. لم يكن قلبها الصغير الذي يكاد يبلغ حجم قبضة يدها ينبض بطريقة صحيحة. ودون النقود الكافية، تجردت حياة والديها …

زر الذهاب إلى الأعلى