اشترك

المؤسسات أم الأفراد: من المعني بتقديم العمل الإنساني؟

إعداد : لمياء حسن

 

تم النشر 04 يونيو 2022

شارك
شارك

من بين مئات الآلاف من الروهينغا، الذين قرروا النزوح إلى بنغلاديش منذ عام 2017، قررت الطفلة “روبينا”، ذات الحادية عشرة سنة، أن تأخذ يد ابنة عمها، صاحبة السبعة سنوات، على متن قاربٍ صغير؛ لبدء رحلة مجهولة، هروباً من ميانمار بعدما قُتل والديهما. “لا تخافي، سنكون بأمان”؛ تلك الكلمات التي رددتها باستمرار في أثناء رحلتهما. وبعد …

زر الذهاب إلى الأعلى