اشترك

هل يمكن الموازنة بين السعادة والاستدامة؟

إعداد : رهام المولوي

 

تم النشر 01 يونيو 2022

شارك
شارك

السعادة والاستدامة حاجتان أساسيتان تسعى الدول لتحقيقهما، ولا شك أن رفاهية الأمة ترتبط بسعادة شعبها. بعد الحرب العالمية الثانية، بدأت المساواة بين السعادة والمال، وبات الناتج المحلي الإجمالي أساساً لتصنيف الدول الأكثر سعادة، وأصبح نجاحها قابلاً للقياس. أمام التغيرات المتسارعة التي يشهدها العالم؛ تظهر حاجة ملحة إلى اعتماد مكونات أخرى بيئية واجتماعية في رفاه الدول …

زر الذهاب إلى الأعلى